972-2-2969191 info@jwu.org

بحثت طواقم مختصة من سلطة المياه ومصلحة مياه القدس اليوم، مع الجانب الاسرائيلي عدة خيارات لحل أزمة المياه المتفاقمة في محافظة رام الله والبيرة

بحثت طواقم مختصة من سلطة المياه ومصلحة مياه القدس اليوم، مع الجانب الاسرائيلي عدة خيارات لحل أزمة المياه المتفاقمة في محافظة رام الله والبيرة.
وأكد المجتمعون من سلطة المياه ومصلحة مياه القدس أنه تم بناء النقاش على معلومات وأرقام اثبتت عدم انتظام في تزويد الكميات المطلوبة على مدار الساعة من ناحية الضخ والكمية، مما يؤدي إلى تذبذب متواصل في ضخ كميات المياه وبالتالي عدم وصولها لكافة المناطق. وهنا طرحت عدة حلول لآلية انتظام الكميات والضخ على مدار الساعة وسيتم استكمال النقاشات غداً والعمل بشكل مكثف للوصول إلى حل للأزمة المتفاقمة.
جاء هذا اللقاء بعد متابعة حثيثة من قبل دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله وتوجيهات وتدخلات مباشرة من رئيس سلطة المياه م. مازن غنيم لبذل كافة الجهود والعمل على أعلى المستويات لإدارة الأزمة وإيجاد حل.
يذكر أن مصلحة مياه القدس منذ عشر سنوات لم تحظى بأي زيادة في كمية المياه في المقابل محافظة رام الله والبيرة يزداد التعداد السكاني والعمراني فيها بالإضافة إلى النمو الاقتصادي. وما فاقم الأزمة منذ بداية شهر رمضان كسر خط مياه الجيب الذي يزود المحافظة بضخ كمية مياه ثابتة وهذا ما زاد الوضع سوءاً